الغرب يحمي الأسد المجرم ويسعى لخلع أردوغان المنتخب
أكتب الآن قبيل الفجر بمدينة الرياض، حيث بدأت بوادر عدة تشير إلى فشل المحاولة الانقلابية التي قام بها قسم من الجيش التركي على النظام الدستوري في البلاد. الانقلاب فاجأ الجميع الذين ظنوا أن الانقلابات العسكرية في تركيا أصبحت جزءاً من التاريخ، لكن هؤلاء أغفلوا التآمر الخارجي عبر شراء ضمائر بعض القيادات العسكرية، والموقف الأمريكي الوقح الذي...
الصومال
المجتمع
النفاق والمنافقون
بشرتنا التقارير الدولية -وساء صباح المنذَرين- أن مجاعةً تضرب أجزاءً من أفريقيا، عشرةُ ملايين أفريقي ينهشهم الجفاف، ويهدد البقية الباقية من حياتهم، ثلاثة ملايين صومالي عُرضةٌ لهذا الجوع ألا بئس الضجيع الجوع.
كان ملفتاً الحوار الذي جرى ضمن برنامج تلفزيوني في تلك القناة الفضائية "الشهيرة"، ومحاولة بدت من عنوانها أنها تبحث "في عمق" موقع الصومال من الإعراب ضمن المنظومة النظرية للأمن القومي العربي، وعلى الرغم من أن معظم المداخلين - إن لم يكن كلهم - كانوا من القامات الأكاديمية التي لا شكّ في مكانتها؛ فإن ما بدا على الجميع - دون استثناء - من حالة ضياع خلال دقائق الحلقة؛ لم يكن مجرّد سوء تحضير من فريق الإعداد فقط، بل كان جزءاً من السلوك المعتاد الذي لا يخلو من التخبط لدى مقاربة المسألة الصومالية نتيجة...
إنَّ المَجاعة التي ضربَتْ بأطنابها في أرض الصُّومال لن تُحلَّ بالمعونات الإنسانية ولا بالمؤتمرات التي تجعل من الصُّومال المسلِمة بلدة متسوِّلة على فتات الموائد الغربيَّة، فكلُّ هذا ما هو إلاَّ مُسكِّن، سرعان ما ينتهي أثره، وإذا بالكارثة تبدأ من جديد. وحتَّى لا تَتجدَّد هذه الكارثة، وتزول إلى الأبد؛ علينا بقوله - تعالى -: (وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ)[الأعراف: 96].
غاب الصومال ولفترة مديدة عن طاولة البحث والتحليل في الإعلام العربي، لعوامل عديدة كان منها الفرادة الثقافية لذلك البلد العضو في الجامعة العربية، وتقصير من قبل الكتّاب والباحثين الصوماليين، والذين ـ على قلّتهم ـ دفعهم التجاهل والتهميش للكتابة بلغات أخرى غير العربية، ليتمكّنوا من إيصال وجهة نظرهم الوطنية والأصيلة أيًا كانت مشاربهم وتوجهاتهم، بعيدًا عن التنميط والسطحية الذين كانا السمة البارزة لتعامل وسائل الإعلام الأجنبية والعربية من ورائها، مع الشأن الصومالي جملة، بما فرض حالة من العزلة المعنوية...
سيكون من نافلة القول التأكيد على امتداد العلاقات بين الشعبين القاطنين في الصومال ومصر، لفترة تتطاول إلى ما قبل عصر الأسرات الفرعونية، لكن المهم دائمًا الوصول للأسئلة الملحة في الفترة الحالية، وتأثير الزيارة التي قام بها وزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو، والوفد المرافق إلى العاصمة الصومالية المتعافية، خصوصًا مع ما هو مزمع من عودة السفارة المصرية إلى مكانها في(مقديشو)، بعد أن كانت تقوم بمهامها من (نيروبي) عاصمة الجارة كينيا، بما يفيد الصوماليين على المستويين التعليمي والاقتصادي، كما يفيد آلاف...
في اللحظات العصيبة للأمم يتشبث الناس بقيمهم ومبادئهم الراسخة فيهم، ويعلون من شأن ثوابتهم المتعمقة في قلوبهم ونفوسهم، فترى حقيقة الجميع، وتستطيع أن تصنف صنوف الناس تصنيفا دقيقا، فالشدائد كاشفات، والبلايا منقيات..
تهدف تعاليم الإسلام من الناحية الاجتماعية إلى أن يكون المسلمين على قلب رجل واحد، انطلاقاً من قول المصطفى الله -صلى الله عليه وسلم-: ((مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد، إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى)) مسلم.
كثر الحديث عن موضوع فتاوى اللجنة الدَّائمة وغيرهم من علمائنا حول جزئية مُحددة (صُوِّرت)، وكأنَّها (مصلحة الجمارك)، وجُعلت محلاًّ للإثارة والتربص ببعض أهل العلم، مع ما تتضمنه من التشكيك في المرجعية الشرعية للدَّولة، من خلال تعميم حُكمٍ في فتوى استثنائية، ووضعها في غير موضعها. ولقد وجدتُ من المهم توضيحَ هذا الأمر، ووضع تلك الفتاوى في سياقها الفقهي، وذلك في النِّقاط التالية: أولاً: ينبغي أن يتم تدارس القضايا ذات البُعد الاجتماعي، والحكم الشرعي الدستوري في ميادينها العلميَّة، وبيئاتها العملية، ما...
وصورة أخرى لعناية نبي الإسلام -عليه الصلاة والسلام- بذوي الاحتياجات الخاصة تزيد المشهد جمالاً تدلل على عظمة هذا الدين، ورحمته بالناس، فعن أنس -رضي الله عنه- أن امرأة كان في عقلها شيء، فقالت: يا رسول الله إن لي إليك حاجة! فَقَالَ: ((يَا أُمّ فُلاَنٍ! انظري أَيّ السّكَكِ شِئْتِ، حَتّىَ أَقْضِيَ لَكِ حَاجَتَكِ)) فخلا معها في بعض الطرق، حتى فرغت من حاجتها. رواه مسلم.
1 ـ أسباب فردية: من أبشع أنواع الفساد، أن يعتقد المرء أنه صالح وعلى هدى من أمره وهو الفاسد حقاً، وقد يحدث هذا من باب التضليل والنفاق وعدم الإيمان والكفر والجحود، أو من باب التوهم والتخيل والجهل وقصر النظر والبصيرة وعدم الشعور والوعي والإدراك لفسادهم، ولقد أشار القرآن الكريمة إلى هذا النوع من الفساد فقال: (وإذا قيل لهم لا تفسدوا في الأرض قالوا إنما نحن مصلحون * ألا إنهم هم المفسدون ولكن لا يشعرون) (سورة البقرة أية 11 ـ 12).
مظاهرة أعداء الله ومناصرتهم كفر نفاق، وخصلة شنيعة من خصال أهل النفاق.
تبرز خطورة النفاق والمنافقين على المؤمنين في تدبير المؤتمرات، وحبك الدسائس، والمشاركة فيها، والاستجابة لمروجيها؛ لأنهم قوم خونة، لا تصفو مودتهم لأحد، ولا يسلم من أذاهم بشر، قد صدق فيهم قول المصطفى -صلى الله عليه وسلم-: ((تجدون شر الناس ذا الوجهين، الذي يأتي هؤلاء بوجه ويأتي هؤلاء بوجه)).
تقشعرّ جلود الذين آمنوا حينما تُلامس أسماعهم الآيات التي تصفُ أرباب النفاق، وأنهم في الدرك الأسفل من النار، ويزداد الخوف حين يستحضر المؤمنون خفاء النفاق وقدرته على التسلل إلى النفوس...
الله -سبحانه وبحمده- قسّم الناس إلى ثلاثة أقسام في الكتاب في أول البقرة وآخر الأحزاب؛ مؤمنين وكفار ومنافقين، ولعظم النفاق وشره وشر أهله وضره؛ كشف الله ستره، ولهذا سمى الله سورة باسمهم سورة المنافقون، وفضحهم في البقرة والتوبة. هذا ولابن القيم كلام سديد ووصف جامع حميد فأترككم معه بنصه ولفظه لمتانته وجمعيته ووصفه ودقته؛ كيف لا وهو من إمام عالم وكبير فاهم، فارعوني القلوب والأسماع بارك الله لي ولكم في هذا الاجتماع.
«حدثت في العام (سنة1933م) ثورة إسلامية في القطر التونسي لمنع المتجنّسين بالجنسية الفرنسية من دفن موتاهم بين المسلمين في مقابرهم؛ لأنهم مرتدون عن الإسلام بما تقتضيه الجنسية الفرنسية من التزاوج، والتوارث بأحكام القانون الفرنسي المخالف لنصوص القرآن والسنة؛ مما هو مجمع عليه معلوم من الدين بالضرورة، فأرادت الحكومة الفرنسية الحامية إجبار المسلمين على دفنهم في مقابرهم، وظَاهَرَها بعض المنافقين على هذا؛ فخاب سعيها، وعجزت قوتها عن ذلك، وانتهى الأمر بإنشاء مقبرة خاصة بهؤلاء المرتدين المصرّين على...
مقالات
خطب
بحوث ودراسات
قصائد شعرية
خزانة الكتب
مقالات
خطب
بحوث ودراسات
قصائد شعرية
خزانة الكتب
مقالات
خطب
بحوث ودراسات
قصائد شعرية
خزانة الكتب