نفح الأزهار في منتخبات الأشعار
عدد القراءات : 345

فلما رأيت الشعر قد راجت في هذا العصر سوقه، وطاب للظرفاء صبوحه وغبوقه، حتى هزجت به ورقاء الأنس في المجالس، وترنح له عطف الأدب ترمح الغصن المائس، أحببت أن أتحف إخواني وخلاني ممن علق حواشي برده وصبا إلى نسبيم عراقه وعرار نجده، بأن أجمع لهم ما رقّ منه وراق، وحسن في النظر القاصر يداعه هذه الأوراق، على أن ذلك مني هجوم على ما لست من أهله، وما لا يفرق مثلي بين رقيقه وجزله، فلذلك ألتمس أن لا بيشدد عليّ فيما اخترته وما أهملته، وعلى كلٍ فلابد لكل ناظر فيه أن يجد ما يوافقه فيما نقلته، وقد قسمت ما جمعته إلى أبواب عشرة، وهي الغزل، والمديح، والحِكَم، والحماسة، والفخر، والعتاب، والزهريات، والخمريات، والرثاء، والتاريخ

*
*
*
*
قم بإدخال الرموز التي في الصورة