أسباب خروج المرأة الغربية للعمل في الوقت الحاضر
عدد القراءات : 2694

أسباب خروج المرأة الغربية للعمل في العصر الحاضر بعد أن تزعزعت عندهم مفاهيم الأسرة والحياة الاجتماعية والأخلاقية، فيمكن إيجازها فيما يلي:

1- أن الأب في الغرب غير مكلف بالإنفاق على ابنته إذا بلغت الثامنة عشرة من عمرها:

لذا فهو يجبرها على أن تجد لها عملاً إذا بلغت ذلك السن، ثم إنه كثيراً ما يكلفها دفع أجرة الغرفة التي تسكنها في بيت أبيه.

2- أن الناس هناك يحيون لشهواتهم:

فهم يريدون المرأة في كل مكان، فأخرجوها من بيتها لتكون معهم ولهم، ويدل على ذلك تسخيرهم لها لشهواتهم الدنيئة من خلال الأفلام الداعرة، والصور العارية، والإعلانات، ودور البغاء..الخ.

3- أن البخل والأنانية شديدان عندهم:

فهم لا يقبلون أن ينفقوا على من لا يعمل، وهم لا يرون تربية الأولاد أمراً مهماً، ومهمة شاقة؛ لأنهم لا يبالون بدين ولا تربية ولا أخلاق.

4- أن المرأة عندهم هي التي تهيئ بيت الزوجية:

فلا بد لها أن تعمل وتجمع المال حتى تقدمه مهراً أو ما يسمى عندهم "دوطة" لمن يريد الزواج بها، وكلما كان مالها أكثر كانت رغبة الرجال فيها أكثر.

5- البحث عن الحرية المزعومة:

فالمرأة إذا خرجت من بيتها فعملت واستقلت اقتصادياً فإنها تشعر أنها حرة، وبالتالي فإنها تخادن من تشاء، وتصادق من تشاء، وتذهب حيث تشاء، بل وتنام حيث تشاء.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

* من كتاب:عمل المرأة، رؤية شرعية د. فؤاد بن عبد الكريم العبد الكريم

*
*
*
*
قم بإدخال الرموز التي في الصورة