اليمن.. الأزمة واتجاهات المستقبل
ها نحن في السنة الثالثة للانقلاب الحوثي واندلاع الصراع الواسع مع الحكومة الشرعية حتى هذه اللحظة، ويبقى سؤال المتابع العادي والمواطن البسيط والمثقف الذي أدمع عينيه ما آل إليه وضع بلده الكريم، ما مستقبل الصراع؟ من سينتصر ومن سيخسر؟ وإلى أين يتجه اليمن؟، هذه الأسئلة المباشرة تعكس حالة من السأم والأمل في نفس الوقت من الحالة الراهنة لليمن، والإجابة...
 فضائل الصحابة
آداب العالم والمتعلم
قضايا طبية
القرآن كتاب الصدق، نزل على نبي هو الصادق المصدوق -صلى الله عليه وسلم- ( وَالَّذِي جَاءَ بِالصِّدْقِ وَصَدَّقَ بِهِ أُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ ) الزمر 33 والذين تعلموه من نبي الرحمة، وحملوه، وكانوا من أسباب حفظه، هم أهل الصدق، صحابة رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، لأنهم علموا قدر القرآن.. إعجازاً وبياناً وهدايةً ونوراً وحكماً وأحكاماً.. فصدقوا في حملهم كتاب الله.. حفظاً وعلماً وعملاً.. وتلاوةً وتشريعاً وتدبراً.
في سكون الليل وفي ضوء القمر وزخات المطر تتقاطر....تتهادى على الجدران وزجاج النوافذ والطرقات على وجهة القمر في صفحة مياه البحيرة تتلاطم الأمواج.... تتدافع... تتوالى تكشر عن أنيابها
فقد انتشر في عصرنا مرض الإلحاد، وهو أحد الأمراض الفكرية الفتاكة إذ يفتك بالإيمان ويعمي الحواس عن أدلة وجود الخالق الرحمن، وتجد المريض يجادل في البديهيات ويجمع بين النقيضين ويفرق بين المتماثلين، ويجعل من الظن علما ومن العلم جهلاً ومن الحق باطلاً ومن الباطل حقاً. ومن عوامل انتشار هذا المرض الجهل بالدين وضعف العقيدة واليقين والاسترسال في الوساوس الكفرية والسماع والقراءة لشبهات أهل الإلحاد دون أن يكون لدى الإنسان علم شرعي مؤصل.
لقد منَّ الله على عباده بأن بعث فيهم رسولاً من أنفسهم؛ كي يبلغهم رسالة ربهم، ويرشدهم إلى كل ما ينفعهم، ويحذرهم مما يضرهم، وقد بلغ الرسالة، وقام - صلى الله عليه وسلم - بمهمته على أكمل وجه وأتمه، فدل أمته على كل خير، وحذرها من كل شر، ونصحها غاية النصح. ومن فضل الله - تعالى - أيضاً على عباده أن اختار لصحبة نبيه - صلى الله عليه وسلم -، وتلقي الشريعة عنه؛ قوماً من أفضل هذه الأمة، التي هي خير الأمم، فشرَّفهم بشرف الصحبة، وخصَّهم في الحياة الدنيوية بالنظر إليه، وسماع حديثه من فمه الشريف، وذلك فضل...
تمثل المنهج الذي سلكته أمهات المؤمنين -رضوان الله تعالى عنهن- في خدمة السنة وعلومها في الآتي: 1- تلقي السنة والحرص على تعلمها منه -صلى الله عليه وسلم-. 2- كن خير وسيط في نقل بعض أحكامها بينه -صلى الله عليه وسلم- وبين السائلات من المؤمنات. 3- الحث على تعلم السنة والترغيب في ذلك. 4- القيام بواجب تبليغ السنة للناس في حياته وبعد وفاته -صلى الله عليه وسلم-. 5- العناية بصحة نقل الرواية وضبطها.
لا شك أن طلب العلم من أعظم العبادات التي يتقرب بها الإنسان إلى الله -عز وجل-؛ ولذلك يقول الله تعالى آمراً رسوله -صلى الله عليه وسلم- بأن يدعو ويقول: (وقل ربي زدني علماً) فما سئلت الزيادة إلا في العلم، وقال -صلى الله عليه وسلم-: ((فضل العلم أحب إلي من فضل العبادة)) ويقول -صلى الله عليه وسلم-: ((فضل العالم على العابد كفضلي على أدناكم، وكفضل القمر ليلة البدر على سائر الكواكب)).
حتى تحدد تخصصك القرائي : * قم بقراءة مسحية أفقية لمجالات المعرفة عموما؛ بدءا بالعلوم الشرعية ثم العلوم الإنسانية الأخرى .. * مع عدم إهمالك لاستشارة أهل الاختصاص في اختيار الكتب الأولية الملائم انتقائها لقراءتها كمرحلة أولى في كل فن .
السؤال: هل يجوز للمبتدئ في العلم أن يلقي دروساً ميسرة في الفقه بتقليد أحد المذاهب الأربعة، باللغة الفرنسية، ليعين المسلمين غير الناطقين بالعربية على تعلم أحكام العبادات، وما هو معلوم من الدين بالضرورة؟
(إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ العُلَمَاءُ) (فاطر: 28) أنشأ الله الإنسان يعمل بإرادة تأتمر في تحريك الأعضاء على العمل بأمر العلم الذي تنكشف به وجوه المصالح والمنافع، فمتى كانت علوم الإنسان في أفراده ومجموعه صحيحة، منطبعة في النفس بتكرر العمل، أو بالنظر والاعتبار تصدر عنه أعمال جليلة، وآثار جميلة. ومتى كانت العلوم مضطربة بامتزاجها بالأوهام، أو غير منطبعة في النفس؛ لعدم التربية عليها، والعمل بها، والنظر فيها بعين التأمل والاعتبار، فلا جرم أنَّ الأعمال تأتي مختلة سيئة. والسعادة...
فإن الدعوة إلى الله -عز وجل- هي وظيفة الرسل وأتباعهم من العلماء وطلاب العلم الشرعي، والدعاة، ولا يمكن لهؤلاء أن يقوموا بهذا الواجب، إلا إذا خالطوا المجتمع، وصبروا على أذاهم، وتحملوا ما يصدر منهم من صدود وتجريح ونحو ذلك، ولا يمكن لمن يعتزلون الناس، ويهربون منهم لأوهام أو لاقتراف البعض منهم لبعض المنكرات، أن يقوموا بهذا الواجب الكفائي العظيم الذي إذا تواطأت الأمة، لا قدر الله على تركه، أثموا جميعاً، وإذا قام به البعض سقط عن الباقين فما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب.
يستخدم فطر البنسيليوم والعديد من الفطريات في إنتاج مضادات الحيوية، وتستخدم الفطريات في إنتاج الفيتامينات, والهرمونات, والصموغ من المخلفات الصناعية.
يُعدُّ علم الطب من أوسع مجالات العلوم الحياتية التي كان لعلماء المسلمين فيها إسهامات بارزة على مدار عصور حضارتهم الزاهرة، وكانت تلك الإسهامات على نحو غير مسبوق شمولاً وتميُّزًا وتصحيحًا للمسار؛ حتى ليُخيَّل للمطَّلع على هذه الإسهامات الخالدة كأن لم يكن طبٌّ قبل حضارة المسلمين!
تجمع المصادر الطبية الحديثة الآن على أن إجراء تمارين رياضية، كالمشي السريع، أو الجري، أو ركوب الدراجة، أو السباحة لمدة 20-30 دقيقة يومياً أو ثلاث إلى أربع مرات في الأسبوع على الأقل يفيد في الوقاية من الذبحة الصدرية وجلطة القلب.
ومن ثم كان هذا المقال تأكيدًا لهذه الحقيقة، ومحاولة لاستنباط الأسباب المنجية والوسائل العملية؛ للوقاية من أنفلونزا الخنازير H1N1 من خلال الوصايا النبوية، والآداب الإسلامية.
السؤال: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. منذ فترة وأنا أعاني من تعب غريب، حيث أطراف يدي تتشنج لمدة ثانيتين تقريباً، وأشعر بحرارة في الأطراف، وتقطع الجلد حول الأظافر وتكسرها ونزول دم وصديد منها، وظهور حبة في الثدي الأيسر فيها صديد، وأحس بحرارة في أوقات معينة من اليوم، وآلام في الجسم تشبه آلام الدورة الشهرية، علماً أن الدورة لم تنزل في الشهر الماضي.
مقالات
خطب
بحوث ودراسات
قصائد شعرية
خزانة الكتب
مقالات
خطب
بحوث ودراسات
قصائد شعرية
خزانة الكتب
مقالات
خطب
بحوث ودراسات
قصائد شعرية
خزانة الكتب