وما تخفي صدورهم أكبر
منذ أن أكرم الله - تعالى -أمة المسلمين ببعثة عبده ورسوله محمد بن عبد الله - صلى الله عليه وسلم - إلى الثقلين وختم به النبوة لم تنقطع عداوة المشركين له ولما جاء به من ربه وذلك على مدى التاريخ كله، ورغم تعدد وسائلهم في ذلك إلا إن جميعها يصب في خانة واحدة وهي حرب الله ورسوله والمؤمنين به الحرب الفعلية وليس الحرب المجازية أو الكلامية، وقد بين الله...
رقائق رمضانية
مسائل الصيام وأحكامه
فقه العبادات
أيها المسلمون الموحدون: ما أحوجنا أن نقف مع أنفسنا وقفات لمحاسبتها في شهر رمضان؛ شهر الطاعة والمغفرة والرحمة والعتق من النيران. روى أن الحسن البصري - رحمه الله - يقول: ما من يوم ينشق فجره إلا وينادي: يا ابن آدم أنا خلق جديد وعلى عملك شهيد، فتزود مني بعمل صالح فإني لا أعود إلى يوم القيامة. دنياك مدرسة و الكل مُنتسب *** يا حظ من قال فيها ربي الله دنياك مدرسة و الكل مُمتَحن *** طوبى لمجتهد قد وفقه الله دنياك مدرسة طلابها رُتب *** فاحرص على رتبة يرضى بها الله دنياك مدرسة تبدو...
أَيُّهَا المُسلِمُونَ: دَخَلَتِ العَشرُ الأَوَاخِرُ مِن رَمَضَانَ، وَبَلَغنَا جَمِيعًا مَوسِمًا مِن أَعظَمِ المَوَاسِمِ لِزِيَادَةِ الإِيمَانِ، إِنَّهَا أَفضَلُ لَيَالي العَامِ كُلِّهِ عَلَى الإِطلاقِ، وَالَّتي مَا غَابَت شَمسُ العَامِ عَلَى لَيَالٍ هِيَ أَفضَلُ مِنهَا وَلا أَجَلُّ وَلا أَعظَمُ، إِنَّهَا العَشرُ الَّتي جَعَلَ اللهُ فِيهَا دُرَّةَ اللَّيالي وَتَاجَهَا وَشَامَتَهَا، لَيلَةُ القَدرِ الَّتي هِيَ خَيرٌ مِن أَلفِ شَهرٍ، وَالَّتي مَن أَدرَكَهَا فَقَد فَازَ بِعَظِيمِ الثَّوَابِ...
يقول الله - سبحانه وتعالى -: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ) البقرة: 183] أي لعلكم تتقون ربكم، فتجعلون بينكم وبين المعاصي وقاية بطاعته وعبادته وحده. فالصوم إذاً مدرسة لتعليم التقوى، فما أسعد من يتعلم من صيامه، فيتقي اللهَ في سائر أيامه. فثمرة الصيام هو خير الزاد؛ هو تقوى الله –عز وجل- لأَنَّ الصوم فيه تزكية للبدن وتضييق لِمَسَالِك الشَّيْطَان. تقوى الله أن يُطاع فلا يُعصى، ويذكر فلا ينسى، وأن...
أيها الصائمون، يامن تطلبون الهداية من الله اسمعوا إلى كلامه - تعالى -وهو يقول: (اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ? مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ ? الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ ? الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِن شَجَرَةٍ مُّبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَّا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ ? نُّورٌ عَلَى? نُورٍ ? يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَن يَشَاءُ ? وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ ? وَاللَّهُ...
فيا أيها المؤمنون.. ها هو شهركم، قد قرب رحيله، وأزف تحويله؛ شهر كثيرٌ خيره، عظيم بره، جزيلة ُ بركته، فنسأل الله الذي يسر صيامه وقيامه لنا، أن يتقبله منا، وأن يجعله شاهداً لنا لا علينا. معاشر الصائمين.. ونحن نودع شهرنا الكريم، هذه همسات الوداع تقول: أحسنوا وداع شهركم.. ضاعفوا الاجتهاد في هذه الليالي، أكثروا من الذكر... أكثروا من تلاوة القرآن... أكثروا من الصلاة، أكثروا من الصدقات، أكثروا من تفطير الصائمين... ففي صحيح مسلم أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان يجتهد في العشر ما لا...
فهذا مقال مستل من كتاب سؤالات للصائمين للمؤلف - حفظه الله - وقد أذن لنا مشكوراً بنشره. وجاء فيه: هناك أصول شرعية حاكمة لفقه الصيام، لا سيما صيام شهر رمضان، لا بد من مراعاتها والتنبّه لها عند إفتاء صائم أو مريد صوم، ومن أهمها، ما يلي: الأصل الأول: صيام رمضان مبني على التخفيف: إن المتدبر لكتاب الله - عز وجل -، والتالي لآياته الكريمة ليقف على مراد الشارع في تشريع صيام رمضان، حيث يتلو قول الله - تعالى -: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى...
بماذا يثبت دخول شهر رمضان وخروجه، وما حكم من رأى الهلال وحده عند دخول الشهر أو خروجه؟ يثبت دخول الشهر وخروجه بشاهدي عدل فأكثر، ويثبت دخوله فقط بشاهد واحد؛ لأنه ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: « فإن شهد شاهدان فصوموا وأفطروا . وثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه أمر الناس بالصيام بشهادة ابن عمر رضي الله عنهما، وبشهادة أعرابي، ولم يطلب شاهدا آخر عليه الصلاة والسلام. والحكمة في ذلك والله أعلم الاحتياط للدين في الدخول والخروج، كما نص على ذلك أهل العلم، ومن رأى الهلال وحده في الدخول أو...
أهلا بكم أيها الأحبة في لقاء جديد، نستكمل فيه الحديث حول الصوم، فبعد أن تحدثنا عن الصيام وفلسفته وحكمته، نتحدث اليوم عن أحكامه حتى نعرف كيف نصوم، وحتى لا ينسحب بساط الوقت من تحت أقدامه فسوف نركز في حلقة اليوم حول محورين اثنين هما أركان الصيام وشروطه. فنبدأ على بركة الله.
السؤال : هل نية الصيام كافية عن نية صوم كل يوم على حدة ؟
عباد الله: كلما تمكن الإيمان من قلب العبد، وكلما يعظم اليقين في قلبه، ازداد حباً لهذه الشريعة، ورغبة فيها، ومحبةً عظيمةً لها، فتراه دائماً يشكر الله على هذه النعمة أن هداه للإسلام، ويحمده على هذه الفوائد العظيمة، يحمده أن هداه لأركان الإسلام، فجعله يقبل الإسلام كله،
حكم قيام الليل: قيام الليل سنة مؤكدة في كل ليلة. وقيام الليل نافلة للنبي - صلى الله عليه وسلم -؛ لأنه غُفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر، فطاعاته كلها نافلة، وهو لغيره من أمته كفارة للذنوب، ورفعة للدرجات، وهو أفضل الصلوات بعد الفريضة. - قال الله تعالى: {يَاأَيُّهَا الْمُزَّمِّلُ (1) قُمِ اللَّيْلَ إِلَّا قَلِيلًا (2) نِصْفَهُ أَوِ انْقُصْ مِنْهُ قَلِيلًا (3) أَوْ زِدْ عَلَيْهِ وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلًا (4)} [المزَّمل:1 - 4]. - وقال الله تعالى: {وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ...
ورد إلى الرئاسة لإدارة البحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد سؤال هذا نصه : « يوجد دواء مع المرضى بمرض الربو يأخذونه بطريق الاستنشاق هل يفطر أو لا » ؟ ج- وقد أجابت اللجنة الدائمة للبحوث والإفتاء على هذا السؤال بما يلي : دواء الربو يستعمله المريض استنشاقًا يصل إلى الرئتين عن طريق القصبة الهوائية : لا إلى المعدة فليس أكلًا ولا شرابًا ولا شبيهًا بهما وإنما هو شبيه بما يقطر في الإحليل وما تداوى به المأمومة والجائفة وبالكحل والحقنة الشرجية ونحوها من كل ما يصل إلى الدماغ أو البدن من غير الفم أو...
السؤال:- ما حكم صلاة التراويح؟ وما فضل قيام ليالي رمضان مع الإمام؟ وما قولكم في حال كثير من الناس ممن ترك هذه الفضيلة العظيمة، وانصرف لتجارة الدّنيا، وربّما لإضاعة الوقت باللعب والسّهر؟
قال - تعالى -: ( وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ * مَا أُرِيدُ مِنْهُمْ مِنْ رِزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَنْ يُطْعِمُونِ * إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ ) [الذاريات: 56 - 58]. لقد دلَّت هذه الآيات على أن هناك غاية معيَّنة لوجود الجن والإنس، ووظيفة محددة هي العبادة؛ قال - تعالى -: ( وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ )، ومن هذه الآية يتبيَّن كذلك أن مَدلول العبادة لا بدَّ أن يكون أوسع وأشمل مِن مجرَّد إقامة الشعائر...
قال - تعالى -: ( وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ * مَا أُرِيدُ مِنْهُمْ مِنْ رِزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَنْ يُطْعِمُونِ * إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ ) [الذاريات: 56 - 58]. لقد دلَّت هذه الآيات على أن هناك غاية معيَّنة لوجود الجن والإنس، ووظيفة محددة هي العبادة؛ قال - تعالى -: ( وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ )، ومن هذه الآية يتبيَّن كذلك أن مَدلول العبادة لا بدَّ أن يكون أوسع وأشمل مِن مجرَّد إقامة الشعائر التعبُّدية،...
مقالات
خطب
بحوث ودراسات
قصائد شعرية
خزانة الكتب
مقالات
خطب
بحوث ودراسات
قصائد شعرية
خزانة الكتب
مقالات
خطب
بحوث ودراسات
قصائد شعرية
خزانة الكتب