لم تقبل به فكيف تتخلى عنه؟!
هذا هو التعليق المختصر الأنسب على الخبر الذي انتشر اليوم على وسائل الإعلام من أن إدارة الرئيس الأمريكي الجديد "ترامب" قد تخلت عن شعار "حل الدولتين" الذي رفعته طوال العقود الماضية كثابت من ثوابتها التاريخية تجاه طريقة حل القضية الفلسطينية وما يسمى "الصراع الفلسطيني مع الكيان الصهيوني المحتل" فقد أعلن مسؤول كبير...
 الإعجاز في السنة
 المغرب العربي
طلب العلم
يعود العالم إلى الفطرة التي فطرها الله - سبحانه وتعالى - كل حين، ومهما توغل الإنسان في إنكار الغيبيات، أو ركن إلى قوته وقدرته على الابتكار والسيطرة، أو سيّر التقنيات، والذكاء الاصطناعي، أو ابتعد عن التعاليم الإلهية؛ فإنه بطريقة أو بأخرى؛ يقود نفسه مجدداً للسير باتجاه الفطرة السليمة.
العلاج بالحجامة طريقة معروفة وقديمة عند كثير من الشعوب، وعند العرب قبل الإسلام، وقد مدح النبي - صلى الله عليه وسلم - هذه الوسيلة العلاجية، وحث عليها، وقد أجريت عدة أبحاث عملية لتقييم هذه الوسيلة علاجياً، وكان أبرز هذه الأبحاث بحث للدكتور عصام المقدم أخصائي الجراحة العامة بمستشفى التأمين الصحي بالقاهرة أجراه على سبعين مريضاً يعانون من أمراض واختلالات عديدة، وقد عولج بعض هؤلاء المرضى بالحجامة بمفردها وبعضهم بالحجامة والعلاج التقليدي مصاحباً لها، وقد تحسنت حالة 56% منهم تحسناً واضحاً، وتحسنت حالة...
ذكر الله - سبحانه وتعالى - لنا في القرآن الكريم ظاهرة النوم في معرض الامتنان علينا، والبيان لنا بأن هذه الظاهرة آية من آياته؛ وهذا البيان يدلنا على أمور كثيرة منها: إثبات أن النوم ضروري للإنسان، ومنها حصول الضرر لمن يخالف الفطرة التي جبل الله الخلق عليها من التمتع بالنوم، ومنها أن عدم النوم بالمقدار الذي يحتاجه الإنسان منه قد يفضي إلى الهلاك، إلى غير ذلك من المعارف حول هذه الظاهرة مما كان الإنسان في عصر تنزل القرآن الكريم على جهل تام بها؛ وما ذلك إلا لكونها مصنفة وإلى زمن قريب مع الأسرار...
إن نبوة رسول الله –صلى الله عليه وسلم– قد دلت عليها براهين نقلية وعقلية كثيرة، من أهمها المعجزات الباهرة التي أيّده الله تعالى بها. وقد اشتهر عند كثير من الناس أن لمحمد –صلى الله عليه وسلم– معجزة واحدة، هي: القرآن الكريم؛ فغفلوا عن المعجزات الحسية الكثيرة التي تداولها علماء المسلمين في كتبهم، مع أنها لا تقلّ عن المعجزات التي أتى بها الأنبياء السابقون.
لقد كشفت البحوث العلمية المكثفة والمتوالية حقائق مذهلة عن تفاعل الجسم البشري لمواجهة المخاطر حال الإصابة بالجرح، أو بالمرض، كما تم اكتشاف الخطوط الدفاعية، والاستجابات الوظيفية التي تحدث بالجسم حال إصابة عضو من أعضائه بالمرض، أو الجرح، تلك الاستجابات التي تتناسب مع درجة معاناة العضو المصاب تناسباً طردياً، فبقدر ما تكون شدة إصابة العضو بقدر ما يكون توجيه طاقات الجسم ووظائفه لمنع استفحال المرض أولاً، ولتحقيق الالتئام والشفاء التام ثانياً.
تعتبر الحرية والديمقراطية أسمى قيم القاموس الليبرالي والعلماني المغربي، التي لطالما تغنت بها الجمعيات والأحزاب التي تتبنى هذا الطرح كركيزة جوهرية في مشروعها الضبابي الذي يلفه اللبس والغموض، ويطرح عدة تساؤلات حول مدى فاعليته في خدمة مصالح الشعب المغربي وتوافقه مع المكون الثقافي لهذا الشعب المسلم؟ وبالرغم من أن هذا المعطى يحيلنا إلى التساؤل حول مصادر تمويل هاته الجمعيات وعن السبب الرئيسي في اكتساب البعبع الليبرالي لكل هذا القدر من الجرأة والبجاحة في الطعن في الثوابت العقدية للمغاربة ومناقضته...
2016 سنة وراء أخرى ترحل بلا هوادة عن المغرب، تُثقل كاهله "كسابقاتها" بما أضافته للمغاربة، من ديون صناديق دولية، التسديدُ عندها لا شأن له بالعواطف، جياشةً كانت، أو ظرفيةً تقتضيها مجاملة مصالح تنحني للجشع والربح السهل والسيطرة على حرية الشعوب كهدف.
يُقصد بكلمة المغرب أراضي الدول التي تُسمى اليوم دول المغرب العربي الكبير، وهي ليبيا وتونس والجزائر والمملكة المغربية، ويرجع ظهور مصطلح المغرب إلى النصف الأول من القرن الأول الهجري/ السابع الميلادي، ويبدو أنه استُعمل في هذه الفترة للدلالة على الجزء الغربي من العالم الإسلامي، أما إطلاق مصطلح المغرب على شمالي إفريقيا كله أو جزء منه، فإن أغلب الظن أنه لم يقع قبل القرن الثالث الهجري / التاسع الميلادي. المغرب العربي منذ الفتح الإسلامي حتى نهاية العصر الأموي: لم يكد عمرو بن العاص يتمُّ فتح مصر عام...
سأبقى أحب المغرب وأهله رغم ما رأيت من بعضهم في زيارتي الأخيرة، فقد هالني ما قرأت، وأزعجني ما سمعت، وأذهب النوم عن عيوني ما شاهدت، إذ رأى البعض أن حضوري مهرجان انطلاق الحملة الانتخابية لحزب العدالة والتنمية تأييداً لهم، واصطفافاً معهم، ووصفه البعض بأنه تدخلٌ سافرٌ في الشؤون الداخلية للبلاد، في حين أنني تابعتُ حفل انطلاقة الحملة الانتخابية لحزب العدالة والتنمية برغبةٍ مني، وبصفتي الشخصية المحضة، إذ أنني كاتبٌ فلسطيني، لا أمثل تنظيماً ولا أنتمي إلى حزب.
المؤتمر العاشر للنهضة حديث الناس في الشوارع، والمقاهي، والكواليس، الحديث الوحيد لشهر مايو في تونس، بعد أيام قليلة قد لا نتحدث عن النهضة، سيخرج الحزب من مؤتمره باسم جديد، وسيقضي الفارغون وقتاً طويلاً لملء فراغهم بتدبير سخرية جديدة من الاسم الجديد.
ممَّا لا يَشكُّ فيه عاقل أنَّ الإسلام هو دين العلم والمعرفة، وليس من شيء أدل على ذلك من كون أوَّل ما نزل من كتاب الله تعالى على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- هو: (اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ * خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ * اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ * الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ * عَلَّمَ الْإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ) [العلق: 1 - 5].
فليس من السهل وضع تاريخ لعلم جديد لا زال في مراحله الأولى، ويحتاج إلى الكثير من أجل أن يصبح ناضجا كالعلوم الإسلامية التي مرت بوقت طويل كان كفيلا بإنضاجها، هذا بالإضافة إلى أنها قد ولدت في عهد الأزدهار وتأسيس العلوم، على حين تأخرت ولادة علم الثقافة الإسلامية إلى العصر الحديث الذي أسهم بظروفه في إبراز الحاجة إلى علم جديد يعالج العديد من المسائل يأتي في مقدمتها، منهاج الإسلام وما انبثق عنه من رؤية للوجود ونظام للمعرفة ولتوجيه الحياة وبناء أمة تتصف بوحدة الثقافة، وما اعترى الأمة من تحولات وتحدي...
من نورِ أعينِكم أُضِيءُ جَناني***وأصوغُ من أشجانِكم ألحاني أَشْرَعْتُ في نهري جميعَ زوارقي***وجعلتُ مجِدافيَّ طَوْعَ بياني وشرعتُ فارتجفَ اليراعُ على يدي***فشحذتهُ عزمًا، فصاحَ بناني
قابلت صديقاً من رجالات التربية والتعليم، وأخبرني والحزن بادٍ عليه أنه رأى طالباً بليداً من طلابه درس عنده قبل سنوات، ودار بينهما حديث اكتشف منه بأن طالبه البليد يستعد لتوقيع كتابه الثالث في أحد معارض الكتاب، وقد وهب الطالب لأستاذه نسخة من هذا الكتاب وسابقيه!
المَتْن لغةً له عدة معاني تزيد على السبعة، أنسبها لسياقنا: "اللفظ"، واصطلاحاً هو ما جرى إطلاقه عند أهل العلم على مبادئ فن من الفنون، تكثف في رسائل صغيرة غالباً، وهي تخلو في العادة من كل ما يؤدي إلى الاستطراد أو التفصيل، كالشواهد والأمثلة إلا في حدود الضرورة، وذلك لضيق المقام عن استيعاب هذا ونحوه، لذلك عُدَّت المتون الأقل ألفاظاً الأحسن في ذاتها والأكثر قبولاً عند الدارسين. وهو الكتاب الأصلي الذي تكتب فيه أصول المسائل، ويقابله الشرح، شرح المتن، وقد سموه بالمتن في الاصطلاح لأنه عبارة عن هذه...
مقالات
خطب
بحوث ودراسات
قصائد شعرية
خزانة الكتب
مقالات
خطب
بحوث ودراسات
قصائد شعرية
خزانة الكتب
مقالات
خطب
بحوث ودراسات
قصائد شعرية
خزانة الكتب