كيف سيتذكر السوريون والعراقيون أوباما؟
تركتان متناقضتان للرئيس الأميركي باراك أوباما الذي حكم لفترتين رئاسيتين، تركة عراقية كانت صقرية في تقوية الطائفيين، اعترف بذلك وزير خارجيته جون كيري حين هاجم رئيس الوزراء العراقي السابق ونائب الرئيس الحالي نوري المالكي ونعته بالطائفية وأنه وراء تشكيل ميليشيات طائفية، وأنه هو من سلم الموصل لتنظيم الدولة، بينما كانت تركة إدارته في سوريا منشغلة...
 الخليج العربي
 اليمن
مخططات الأعداء
تحتل منطقة الخليج العربي أهمية استراتيجية كبرى لدى الولايات المتحدة الأمريكية؛ نظراً لموقعها الاستراتيجي المحوري الواقع في المنتصف بين أوروبا، وشرق آسيا، وامتلاكها لما يقرب من نصف نسبة احتياطي النفط في العالم، وهو ما أتاح للاستعمار البريطاني وقتها حرية حركة السفن الحربية والتجارة في موانئ إمارات "الساحل المتصالح" التي أصبحت فيما بعد "دول مجلس التعاون الخليجي"، وقد جمعت دولَ مجلس التعاون الخليجي والولايات المتحدة علاقة شراكة اقتضت أن تكون الولايات المتحدة هي الداعم العسكري القوي والمدافع عن دول...
تعلمنا من الأحداث التي مرت بها البحرين خصوصاً أن العمل الحقوقي لدى المنظمات الحقوقية والعالمية يحتاج إلى جهد مضني ودعم مالي سخي، وعندما أقول سخي أعني قد يصل إلى مئات الملايين إن لم يكن أكثر من ذلك.
أيها الناس: مما فطر الله - تعالى -البشر عليه الأثرة وحب الذات والعلو على الناس؛ لأجل عمارة الأرض بالتنافس والصراع الذي يحرك العقول، ويشحذ الهمم، ويطرد الدعة والخمول؛ لأجل البقاء والانتصار. ولذا فإن ما يسمى بالسلم العالمي ليس سوى خرافة صنعها الأقوياء ليستسلم لهم الضعفاء فيدبرونهم بما شاءوا، وإلا فإن القرآن أشار إلى صلاح الأرض بالتدافع والصراع (وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَفَسَدَتِ الْأَرْضُ) [البقرة: 251] والمتبحرون في علم التاريخ وعلم الاجتماع يقررون أن الصراع البشري...
يتموضع اليمن في الركن الجنوبي الغربي لشبه الجزيرة العربية وللقارة الآسيوية، مطلة على مضيق باب المندب أحد أهم الممرات البحرية الدولية، إذ يمر عبره ما يقارب 3.8 ملايين برميل نفط، وأكثر من 21 ألف سفينة شحن سنوية "بمعدل 57 سفينة يومياً"، مما يجعل هذا المضيق -الذي يتحكم فيه اليمن تماما- واحدا من أهم وأخطر المضايق المائية في العالم.
على مدى العشرية الماضية من القرن الحالي، شهدت العلاقات اليمنية الإيرانية حالتي مد وجزر شديدتين، تميزت حالة الجزر فيها بأنها كانت السائدة والأكثر بروزاً، خاصةً بعد اندلاع المواجهات المسلحة بين جماعة الحوثي "الشيعية" المتمردة في محافظة صعدة شمال اليمن وقوات الجيش اليمني في يناير/كانون الثاني 2004. منذ ما بعد قيام الثورة الإيرانية عام 1979 وما مثلته من بروز لمتغير إقليمي جديد ممثلاً بجمهورية إيران الإسلامية كقوة صاعدة على المشهد الدولي والإقليمي، كان ثمة شيء ما غير مألوف تزامن ظهوره مع قيام هذه...
رغم أن التدخل الإيراني في اليمن بدأ منذ سنوات عدة، إلا أن هذا التدخل تزايدت حدته في الفترة التي أعقبت اندلاع ثورة الشباب الشعبية السلمية، وتعددت مظاهر هذا التدخل وأهدافه، وأصبح أحد سمات الحياة السياسية اليمنية في الفترة الأخيرة، نتيجة هشاشة الدولة من جانب، وتزايد أهمية اليمن الإستراتيجية بالنسبة لإيران بفعل المتغيرات التي أحدثتها ثورات الربيع العربي من جانب آخر.
احتلت السياسة الإيرانية في العالم العربي والعالم فعلاً فوضوياً بعد الثورة الخمينية 1979م، فاقمت بذلك الخلافات المذهبية والسياسية بين الشعوب وبعضها، واستفادت إيران من الحرب على الإرهاب 2011 بإسقاط نظامين الأول في أفغانستان 2001 والثاني العراق 2003، بل مثلتا انفراج اقتصادي على الدولة المحاصرة بموجب عقوبات دولية.
لم تعد دوافع ملالي قم من وراء تصعيد خطابها الإرهابي الطائفي المقيت ضد البحرين - والدول السنية عموما - تخفى على أحد، فالمشروع الصفوي المدعوم من أمريكا والغرب باتت معالمه واضحة، حيث تحاول الدول الغربية تحقيق أطماعها وأهدافها في المنطقة من البوابة الرافضية هذه المرة، وذلك من خلال استخدام هستريا ملالي قم بأحلام استعادة امبراطوريتهم الفارسية البائدة كرأس حربة ضد ألد أعدائها من أهل السنة.
يبدو أن إيران قد ألقت شباكها مؤخراً في الأردن، لاستهدافه أمنياً -وغزوه عسكرياً -بعد وصولها إلى طريق مسدود مع النظام الملكي هنالك، كون طهران تسعى من زمن قصي لوضع قدم لها في الأردن، بهدف تحقيق مكاسب سياسية واجتماعية وجغرافية، وذلك عن طريق استخدام تنظيم "داعش" والورقة الأمنية بعد فشلها في النفاذ إلى البلد، عن طريق المجاملات الدبلوماسية والإغراءات والعروض الاقتصادية ونافذة السياحة الدينية.
بدأ العد العكسي لرحيل الرئيس أوباما، وأخذ الرئيس المنتخب ترامب يحث الخطى نحو البيت الأبيض، بينما البارجات الروسيّة وأسراب طائراتها تدك أحياء حلب، وعصابات الأسد وحليفته إيران، والفصائل الشيعيّة الحاقدة يحاصرون المدينة، ويفتكون بالأطفال والجرحى، ولا يتورّعون عن تدمير المدارس والمستشفيات، مستغلّين الفراغ السياسي بين نهاية عهد أوباما وبداية عهد ترامب. لم يتوقف الرئيس أوباما عن الترديد في كل مناسبة: حان وقت تنحي الأسد، وأنّ الأسلحة الكيماويّة خط أحمر بالنسبة لأمريكا، بينما القصف بالكيماوي...
الصراع على القيم أزلي، وجد منذ وجد الصراع في الأرض بين الحضارات؛ لأن الاستيلاء على أي بقعة في الأرض هو استيلاء على سكانها، فهو يعني تغييراً كاملاً لها عقيدة وفكراً وأرضاً وبشراً وبيئة، كي تتناسب وتتسق مع المحتل الجديد. وهذا التغيير يتم بالقوة العسكرية، أو القوة الناعمة التدريجية عبر الإعلام والتعليم والمساعدات المادية المتوالية؛ فالقوة هي القدرة على التغيير لما يريده صاحب القوة.
ظاهرة باتت أوضح من ضوء الشمس في رابعة النهار، فمن يلقي نظرة سريعة على أماكن انتشار القتل والموت والخراب والدمار في العالم يلحظ أنها في ديار أهل السنة وبلادهم فقط، ومن يتابع أخبار ضحايا ما يجري في الشرق الأوسط جراء الحروب المستمرة هناك منذ سنوات يجد معظمهم من أهل السنة، ومن يطالع أخبار تنامي خطاب الكراهية والممارسات العنصرية التي تزداد يوماً بعد يوم في القارة العجوز وغيرها يتبين له أنها لا تستهدف إلا المسلمين من أهل السنة تحديداً.....
مقالات
خطب
بحوث ودراسات
قصائد شعرية
خزانة الكتب
مقالات
خطب
بحوث ودراسات
قصائد شعرية
خزانة الكتب
مقالات
خطب
بحوث ودراسات
قصائد شعرية
خزانة الكتب