على السفود نظرات في ديوان العقاد
عدد القراءات : 94

فمنذ عهد الطائيين أبي تمام والبحتري أخذ النقد الأدبي منحى فيه جدة وفيه شدة، وامتزج بالهجاء والتهكم والسخرية، ودارت المعركة حول السرقات الأدبية، والإغراق في البديع، والإيغال في الصنعة، ولم يكتف النقاد بذلك بل تناولوا نسب أبي تمام وطعنوا في عربيته، وجعلوه ابن قن يوناني، ولم يكن البحتري أحسن حالاً من أستاذه أبي تمام.
ثم بدأت الموازنة بينهما، لكنها لم تحسم الصراع، بل بقي هناك من يفضل أبا تمام على البحتري كالمعري ( ت 449) صاحب "ذكرى حبيب" و"عبث الوليد"، وبعضهم فضل البحتري على أبي تمام.
 

*
*
*
*
قم بإدخال الرموز التي في الصورة