من عجائب الخلق في عالم البحار
عدد القراءات : 80

يعد الماء فى الكون هو سبب نشأة الحياة ، والماء هو سبب لاستمرارية الحياة أيضاً إذ لا تستقيم الحياة بدونه والبحار مصدر المياه ‏ومستودعها الرئيسي وتحصل الأرض على حاجتها منها من خلال الدورة الطبيعية للمياه حيث تسلط الشمس أشعتها الجبارة وطاقتها ‏القوية على البحار فيتبخر الماء تاركاً ما به من أملاح فيرفعه السحاب ، فقد جعل الله سبحانه وتعالى الأرض مستقراً للبشر وحياتهم ‏الحيوانية والنباتية وجعل اليابس جزءاً من الأرض تأتيه المياه والحياة من البحار بالقدر الذي يكفيه فكانت البحار أكبر واليابس أصغر ‏، فالبحار هي الاب لكل الأحياء فهي أصل وجودها وسبب استمراريتها ، وهي ليست ماء فقط وإنما هي غذاء وهواء وكنوز وخيرات ‏لا يحصيها عدُّ . وهذا الكتاب جولة في عالم البحار تستكشف أسرارها ، وتعرف أثارها في الحياة وفضلها ، فندرك فضل خالقها ‏وعظمة مبدعها أتمنى أن تكون حافزاً لمزيد من التأمل والتدبر ووسيلة أكبر لمعرفة الخالق العظيم .‏

*
*
*
*
قم بإدخال الرموز التي في الصورة