علوم القرآن تاريخه.. وتصنيف أنواعه
عدد القراءات : 62

تحدث الباحث في هذا الكتاب عن محورين، ثم أتبعها بملحوظات عامة على علوم القرآن.
وكان المحور الأول والثاني حول الحديث عن مصطلح "علوم القرآ ن" وكتبه، وتتبع الباحث الأحاديث النبوية وآثار السلف وتراجم العلماء وعناوين الكتب، وخلص إلى حاجة إعادة البحث في تاريخ تدوين علوم القرآن لاختلاف طرائق العلماء في تناوله.
وقد استطرد الباحث في ذكر الفرق بين علوم القرآن وعلوم التفسير، وعلوم القرآن وأصول التفسير، وحرر الفرق بينها.
وذكر الباحث في هذا المحور بعض الكتب التي حملت في عنواها مصطلح "علوم القرآ ن"، وحرص الباحث على ذكر الكتب التي لم يذكرها من سبقه ممن جمع المؤلفات في علوم القرآن .

*
*
*
*
قم بإدخال الرموز التي في الصورة