مصيبة خان شيخون
عدد القراءات : 72

تابعت كما تابع غيري والقلب ينزف دماً ويتفطر ألماً مشاهد مجزرة خان شيخون بريف أدلب شمال غرب سوريا والتي راح ضحيتها أكثر من 100 شهيد وأكثر من 400 مصاب جُلهم من الأطفال والنساء جراء إلقاء غاز السارين السام عليهم وهي جريمة بشعة على مرأى ومسمع من العالم تضاف لجرائم الحرب ضد الشعب السوري والحقيقة هالني ما رأيت من صور اختناق الأطفال وقتل لبرآءة الطفولة مع سبق الاصرار والتعمد.

وفي ظل مشاعر الأسى والحزن ألهمني الله الدعاء النبوي الذي كان قلما يقوم - عليه الصلاة والسلام - من مجلس حتى يدعو لأصحابه بهذه الدعوات ((اللهم اقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا وبين معاصيك ومن طاعتك ما تبلغنا به جنتك ومن اليقين ما تهون به علينا مصائب الدنيا..))

أي اقسم لنا من اليقين الذي هو أعلى الإيمان وأكمله كما قال عبد اللَّه بن مسعود رضى الله عنه اليقين هو الإيمان كله.

فهو إيمان لا شك فيه ولا تردد فالغائب عنده كالمشاهد من قوته - فنسألك من اليقين ما يكون سبباً لتهوين المصائب والنوازل التي تحل علينا، واليقين كلما قوي في الإنسان كان ذلك فيه أدعى إلى الصبر على البلاء لعلم الموقن أن كل ما أصابه من بلاء أو إرهاصات أو قتل إنما هو من عند اللَّه الحكيم العليم ليرفع له درجته ويكفر عنه سيئاته ويمكّن له في الأرض عندها يرضى ويسلّم ويكون برداً وسلاماً على قلبه وزيادة في التعلق بخالقه.

قال - تعالى -: (أُذِن للذي يقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير).

ونصر الله قادم فإنه لا يخالجنا شك في قوة الله وقدرته على نصرة دينه وأوليائه، وثقتنا بالله أن العاقبة للمتقين وأنّ الغلبة في نهاية المطاف للإسلام والمسلمين، وهذه مسلّمات لا تقبل الجدل وأدلتها من الكتاب والسنة قد لا تحصر، وأن الله قد جعل لكل شيء قدرا، وجعل للنصر والتمكين شروطا لا بد توفرها، وهي ليست ضربا من المستحيل ولا فوق طاقات البشر، ولكنها تحتاج إلى صدق وإخلاص وجهاد ونية.

والظلم لا يدوم وسرعان ما ينتهي ويزول، وسيعلم الذين ظلموا عاقبة ظلمهم وغرورهم (وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون) والحمد لله الذي خلق النار للظلمة والمجرمين لينالوا عاقبة ظلمهم وعدوانهم،،

اللهم إن أهلنا في سوريا لا يخفى حالهم عليك وضعفهم ظاهر بين يديك وانقطع الرجاء إلا منك وخاب الرجاء إلا فيك وقل الاعتماد إلا عليك ففرّج عنهم ما هم فيه وارحمهم يا رحيم يا رحمن يا ذا الجلال والإكرام.

*
*
*
*
قم بإدخال الرموز التي في الصورة