تقنيات القراءة الفعالة؟
عدد القراءات : 161

القراءة شيء ممتع ومميز، فالعلم أعظم قوة في هذا الكون، وبه بنيت الأهرام، وبه يبني الإنسان نفسه محيطه وحضارته، وبما أن الكتاب من أصدق وأنفع وأنبل الأصدقاء للإنسان ولأن القراءة طريق للنور والمعرفة والإيمان وأفضل سبيل إلى الجنان وبالقراءة يطور الإنسان حياته في شتى مجالاتها ويكون قادراً على تسييرها وتنظيمها بأفضل الاشكال ذلك أن العلم يعلمك كيف تستعمل ذكاءك بأفضل كيفية ممكنة ولذا سوف نستعرض في هذا المقال بعض التقنيات العلمية والعملية والتي من شأنها مساعدة أي شخص لمطالعة كتاب وقراءته في أقصر مدة ممكنة مع إمكانية تحقيق أقصى استفادة منه طبعاً ومن بين أهم هذه التقنيات نذكر:

1- في بداية الأمر حاول القراءة في مجال أو ميدان اهتماماتك ومن شأن الأمر أن يساهم في دفعك للتدرب وحب القراءة بشكل أكبر وأكثر...

2-اختيار الوقت المناسب للقراءة ويكون ذلك حسب شخصيتك فإن كنت شخصاً صباحياً "نشيط في الفترة الصباحية"، فيمكن أن تستغل فترة نشاطك في القراءة طبعاً.

3- حاول أن لا تقرأ عند فترة النوم فقد أثبتت بعض التجارب العلمية الحديثة أن القراءة عند فترة النوم والتعب تشتت النوم والتركيز مما قد يؤثر على مدى استيعابك ويجعلك تنفر من القراءة.

4- توفير الجو المناسب للقراءة اللبس مريح المكان المناسب الخ....

5- عند فتح الكتاب حاول في البداية إلقاء نظرة شاملة عليه ويكون ذلك من خلال قراءة سطحية للفهرس والمقدمة إضافة إلى إبراز العناوين الرئيسية فيه.

6-حاول التركيز على أهم النقاط الضرورية في الكتاب واستيعابها بشكل جيد؛ لأنها تعد بمثابة المفاتيح الأساسية لفهم باقي الأفكار.

7-.. إسأل نفسك ماهي أهم الأجزاء التي لا أعرفها داخل الكتاب، ثم حددها طبعاً لمباشرة قراءتها، فالتحديد الأسئلة التي أريد أجوبتها من خلال قراءتي للكتاب فائدة لإدراك ومعرفة مدى استيعابي واستفادتي منه.

8- وفي هده المرحلة حاول إعادة قراءة الأجزاء التي استعصى عليك فهمها واستيعابها وذلك بالتركيز معها بقراءة تحليلية وعميقة أكثر..

 وبهذه الطريقة أكون قد قرات الكتاب بأسرع طريقة ممكنة مع تحقيق استفادة أكبر.

وهذه الطرق من شأنها أن ترفع من نسبة استيعابك لما قرأت، إضافة إلى إنها تزيد من رغبتك وحبك للقراءة وبها تتدرب على القراءة السريعة والفعالة، فمن يقرأ من الصعب أن يجوع أو أن يستعمر.

*
*
*
*
قم بإدخال الرموز التي في الصورة