معاني الأذكار
عدد القراءات : 59

فهذا مختصرٌ خفيف، ومقتطف لطيف، في معاني الأذكار الشرعية ، المجتباة من الأحاديث النبوية، ليقف الذاكر به على معرفة ما يلهج به لسانه، فيصقل بالذكر قلبه وجنانه، حيث لا شيء أنفع لقلب العبد، ولا أنجى له من عذاب الله من ذكر الله. ولا يحسنُ بالذاكر أن يغفل قلبه عن معاني ما يلهج به، فإن الذكر موضوعٌ لصرف الغفلة، مشروع لحياة القلب، فإذا غفل القلب عما جعل لحياته وعلاه الرين قسا ومريض وتواردت عليه الآفات والعلل. 
*
*
*
*
قم بإدخال الرموز التي في الصورة