من أجل تغريبها يلهثون .. !
الكاتب : مجلة البيان
عدد القراءات : 761

عقد (مركز دراسة الإسلام والديمقراطية) في أمريكا ـ واشنطن دي ـ سي مؤتمره الثامن بتاريخ 10/4/1428هـ الموافق 27/ أبريل 2007م، وكان عنوان المؤتمر: (المرأة والأقليات في الإسلام وفي المجتمعات الإسلامية)، ولكن اقتصرت جلسات المؤتمر على موضوع المرأة.

تحدثت في المؤتمر (إريكا باركس ـ رقلز) نائبة مساعد وزير الخارجية الأمريكية للديمقراطية وحقوق الإنسان، وأشارت إلى تعاون وزارة الخارجية مع كثير من المنظمات النسائية غير الحكومية في العالم الإسلامي لتحقيق تطلعات المرأة المسلمة، وذكرت رغبة الإدارة الأمريكية في العمل مع مؤسسات المجتمع الدولي والمنظمات غير الحكومية لبناء مجتمعات تحترم فيها الحقوق والمواطنة.

وقدم في المؤتمر عدد من الأبحاث، من أهمها: بحث قدمته الباحثة الأمريكية (كريستينا سومرز) تحدثت فيه عن (حركة تحرير المرأة الأمريكية)، ودعت الحركات النسائية المسلمة إلى الاستفادة منها.

كما قدمت الباحثة (نجار رضوى) بحثاً عن (الحركة النسوية في تركيا)، والباحثة (شاجدا ديوان) بحثاً بعنوان: (تطور الحركة النسائية الإسلامية: تحرير النساء.. نحو تطور الديمقراطية وحقوق الإنسان العالمية)، وقدمت الباحثة (إلساندرا كونزاليس) بحثاً عن: (المرأة في الكويت ومشاركتها السياسية)، هذا بالإضافة إلى عدد من الأبحاث والنقاشات الجديرة بالمتابعة والدراسة.. !

كان هذا واحداً من المؤتمرات التي تعقد في الغرب لدراسة واقع ومستقبل (المرأة المسلمة)، وقد ازداد هذا النوع من المؤتمرات بشكل لافت للأنظار داخل البلاد العربية وخارجها.. والهدف من ذلك كله اختراق المجتمعات الإسلامية وتغريب المرأة المسلمة، وإسقاطها في مستنقعات الغرب الآسنة.

ولم يقف الحال عند مجرد التنظير، بل تجاوز ذلك إلى العمل المباشر في المنطقة كما أشارت إلى ذلك موظفة وزارة الخارجية الأمريكية. وتقوم هيئة الأمم المتحدة ولجانها المختلفة بأدوار خطيرة في تغيير التشريعات المحلية، واختراق النسيج الاجتماعي للدول بحجة تنمية المرأة الريفية والتدريب.. ونحو ذلك.

لكن السؤال الجدير بالعناية: أين المنظمات والجمعيات النسائية الإسلامية؟! وهل هي على مستوى التحدي.. ؟!

لقد آن الأوان أن ترتفع رايات الفضيلة، وأن نجتهد في صد ذلك الطوفان الجارف من الإفساد، وأن يكون للمرأة المسلمة العفيفة دور رائد في بناء مستقبل الأمة.

آن الأوان لأن ترتقي مؤسساتنا ومنظماتنا النسائية بأهدافها وتطلعاتها الدعوية..!

*
*
*
*
قم بإدخال الرموز التي في الصورة