كلام من ذهب
عدد القراءات : 1121

الجو الإنساني

المرأةُ وحدها هي الجوُّ الإنسانيُّ لدار زوجها.

فواحدةٌ تدخلُ الدار، فتجعلُ فيها الروضة ناضرةً متروّحة باسمة، وإن كانت الدارُ قحطة مسحوتة ليس فيها كبيرُ شيء.

وامرأةٌ تدخلُ الدَّارَ فتجعلُ فيها مثل الصحراءِ برمالها وقيظها وعواصفها، وإن كانت الدار في رياشها ومتاعها كالجنَّة السُنْدُسية.

وواحدةٌ تجعل الدار هي القبرُ!

الطلاق

إنّ عُمرَ الزَّوجة لو كان رقبة، وضُربتْ بسيفٍ قاطعٍ لكان هذا السيف هو الطلاق.

وهل تعيشُ المطلَّقة إلا في أيامٍ ميتةٍ؟ وهل قاتلُ أيّامها إلا مُطَلِّقها؟

الفضائل أمانات

.. هؤلاء قومٌ لا يَرَوْنَ فضائلهم فضائل، ولكنّهم يرونها أمانات، قد ائتمنوا عليها من الله، لتبقى بهم معانيها في هذه الدنيا، فهم يزرعون في الأمم زرعاً بيدِ الله، ولا يملكُ الزرعُ غير طبيعته.

الحيل!

كثيراتٌ يخشينَ العارَ، وسمَته الاجتماعيّة، ولكنْ خشيةَ فقهاءِ الحيل الشرعية؛ قد أرصدوا لكلِّ وجه من التحريم وجهاً من التحليل، فأصبح امتناع الإثم هو ألاّ تكونَ لها حاجةٌ.

المدنية والحيوانية..!

هذه المدينةُ ستنقلبُ إلى الحيوانية بعينها، فالحيوانُ الذي لا يعرفُ النَّسَبَ لا تعرفُ أنثاه العِرضَ.

وهل كان عبثاً أن يفرض الدِّينُ في الزَّواج شروطاً وحقوقاً للرَّجُل والمرأةِ والنَّسْلِ؟

*
*
*
*
قم بإدخال الرموز التي في الصورة