المنهج السلفي معالم على طريق الدعوة والتمكين
عدد القراءات : 727

فالدعوة الإسلامية خير موضوع؛ لأنها دعوة الإسلام، وحقيته الربانية الكبرى، وهذه الدعوة اليوم أذن الله لها أن تعود من جديد بقوة وإيمان؛ للتبوأ مكانها الأول، وقيادتها للعالم الذي تنكب الطريق الحق، وذهب لاهثاً وبقوة وراء الشهوات والنزوات، والكفر والإلحاد، إلا بقية من أمة الإجابة والهدى أمة الإسلام، التي لم تراوح مكانها بعد للتسلم مفاتيح تلقيادة لهذه البشرية اللاهثة خلف السراب، القابعة خلف الحجب والدنايا، لتدلها على طريق هدايتها وسعادتها، وسلامتها وأمنها.

*
*
*
*
قم بإدخال الرموز التي في الصورة