أحاديث السيدة عائشة في صحيح البخاري
عدد القراءات : 9848

لأم المؤمنين عائشة الصديقة رضي الله عنها ما لا يعد ولا يحصى من الفضائل العظيمة والشمائل النبيلة ، بحيث لو كانت هناك فضيلة واحدة من هذه الفضائل وجدت بمفردها في سيدة من سيدات العالمين ، لكفاها بها شرفًا ونبلاً .

فكيف وقد اجتمع لها من الفضائل ما لا يأتي عليه الحصر ، وكفاها شرفًا ونبلاً وكرامة وعزًا وفخرًا أنها زوجة النبي محمد صلى الله عليه وسلم في الدنيا والآخرة .

ونحن بصدد نشر فضيلة واحدة فقط من فضائلها العديدة ..

فالسيدة عائشة رضي الله عنها عُرفت بسعة علمها ، وذلك لقربها من النبي صلى الله عليه وسلم وتحملها العلم عنه ، وحفظها لحديثه ، حتى كان يرجع إليها الصحابة ومن تبعهم لمعرفة الأحاديث أو ما خفي عليهم من علم تميزت به .

*
*
*
*
قم بإدخال الرموز التي في الصورة